الثلاثاء، 28 مايو، 2013


يرى الكثير من الناس أن الكسل عادة سيئة وسلوك بغيض. فالكثير من الوقت يتم إهداره بسبب الكسل وعدم الرغبة بالقيام بأي شيء.

ولكن خلافاً لذلك، أظهرت دراسة حديثة أن الكسل عبارة عن جزء طبيعي من الإنسان في سن المراهقة، وليس سلوكاً سيئاً كما يعتقد كثير منا.

 لهذا نلاحظ ان الطفل عادة ما يكون كثير الحركة والنشاط، لكنه يصبح نوعاً ما كسولاً عندما يصل إلى سن المراهقة قبل أن يبدأ العمل الذي يجبره على التخلي عن كسله شيئاً فشيئاً.

تابعنا على الفيسبوك:
تابعنا على تويتر:
Share

0 تعليق:

إرسال تعليق