الأربعاء، 6 يونيو، 2012


سؤال الزائر : هل كل القوانين لا تعدم الأب لو قتل ابنه كما في الأردن حيث أعيش أنا؟

 لا، فهناك دول تنظر لطريقة الجريمة ونوعها ووحشيتها وبناء على ذلك تحكم بالإعدام أم من عدمه، ففي الصين مثلاً قد يتعرض القاتل للإعدام وكذلك الحال في بعض الولايات الامريكية أما في الدول العربية فالمعيار ديني لقوله محمد عليه الصلاة والسلام "لا يقتل الوالد بالولد" وبالتالي ستجد في معظم الدول الإسلامية أن الأب القاتل لا يتم قتله تطبيقاً لأوامر الرسول عليه الصلاة والسلام.
تابعنا على الفيسبوك:
تابعنا على تويتر:
Share

‏هناك 3 تعليقات:

  1. خلاص اليوم بقتل ولدي

    ردحذف
  2. قال الله تعالى :

    ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) النساء:93

    ردحذف
  3. ما هو الحكم الشرعي في قاتل ابنه أو أبنائه؟ مع توضيح الدليل إن أمكن . “

    الإجابــة :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فيحرم على الأب قتل ابنه ولو لقصد التأديب، لقول الله تعالى: وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [الأنعام:151].
    ولقول الله تعالى: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً [النساء:93].

    ردحذف