‏إظهار الرسائل ذات التسميات التغذية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات التغذية. إظهار كافة الرسائل

باحثون: الزواج مفيد للصحة

باحثون: الزواج مفيد للصحة


خلص باحثون بريطانيون الى انه يبدو ان الزواج جيد للصحة بشكل عام، وانه يزيد من فرص النجاة في حال معاناة الأفراد من أي من الحالات التي قد تؤدي الى اصابتهم بأمراض القلب مثل ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

أطعمة تحسن المزاج وتحد من الاكتئاب



يدخل مزاج غالبية الأشخاص في منطقة سوداوية من دون معرفة السبب، ويكون ذلك ناتجاً في الغالب عن تحولات هرمونية، لا سيما فيما يتعلق بجسم المرأة، ولنوعية الغذاء الذي ينتناوله المرء دور سلبي كبير في التأثير على حالته المزاجيّة، فقد أثبتت دراسة حديثة أن تناول الأطعمة المشبعة بالدهون، مثلا، يزيد من احتمالات الإصابة بالاكتئاب المرضي.

فوائد الأناناس


كشفت دراسة أمريكية أن الأناناس ينشط وظائف الكبد ويقوي العظام ويعالج الالتهابات كما أنه يفيد في علاج تصلب الشرايين والنقرس.

وأكدت الدراسة أيضا أن الأناناس غني بفيتامينات (أ) و(ب) و(ج) ويحتوي على عدد من المعادن مثل المنجنيز والبوتاسيوم واليود والكالسيوم والفسفور والكبريت والحديد والماغنسيوم.

وأشارت الدراسة إلى أن الأناناس غذاء جيد ويساعد أيضا في علاج بعض الأمراض كنزلات البرد والأعراض المصاحبة له من السعال والبلغم الذي يصاحبها ويجعله أقل جفافاً، كما أنه يسهل الهضم ويكافح السموم.

وأكد الخبراء أن لب الأناناس المهروس يستخدم لعلاج الجروح وورقه لتغطية الجرح مثل الكمادات.

يُذكر أن موطن الأناناس مناطق خط الاستواء وأمريكا الوسطى والجنوبية وهاواي وتايلند.


اقرأ أيضاً:
علامات وأعراض تدل على إصابة الطفل بالمغص

نصائح ذهبية لصحة الدماغ

أطعمة تقضي على الكوليسترول


يعاني مرضى ارتفاع كوليسترول الدم من ضرورة تفادي تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، وبالتالي يواجهون مشكلة في اتباع حمية غذائية مناسبة تساعد في بقاء الكوليسترول في معدلاته الطبيعية.

ويقدم أخصائي التغذية أربع أطعمة يمكن تناولها لتجنب ارتفاع الكوليسترول في الدم:

1- البقوليات - وجد المسح الصحي الأسترالي الأخير ان واحداً من كل خمسة أستراليين يتناولون البقوليات بما في ذلك الحبوب المحمصة والفاصولياء والحمص والعدس والبازلاء. وشمل المسح 1037 شخصاً لديهم مستويات كوليسترول عالية أو عادية في الدم. وتساعد البقوليات في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، نظراً إلى حتوائها على نسبة عالية من البروتين النباتي والألياف، بالإضافة الى أنها تعزز نمو بكتيريا الأمعاء النافعة في الأمعاء الغليظة، وفق ما ذكرت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية.

2- الستيرول النباتي - تُنتج بطريقة طبيعية بكميات صغيرة في الزيوت النباتية خصوصاً زيت نبق الحبر والذرة والصويا، إذ لا وجود لهذه المادة التي تُعرف باسم الفايسترول سوى في النباتات. ويساعد هذا النوع من النباتات في خفض نسبة الكوليسترول من ثماني الى 10 في المئة.

3- المكسرات - على رغم احتواء المكسرات على سعرات حرارية عالية، يُعتبر تناولها مثل اللوز أو الجوز وغيرهما بشكل منتظم من أفضل الطرق لزيادة الكوليتسرول الجيد، ما يقلل مستوى الكوليتسرول الضار في الدم.

4- زيت الزيتون - يحتوي زيت الزيتون على دهون غير مشبعة، وهو العنصر الأساسي في حمية البحر المتوسط، إذ يعتمد بشكل أساسي على تناول زيت الزيتون بشكل معتدل. ووجد الباحثون ان الأشخاص الذين يتناولون الزبدة لديهم مستويات عالية من الكوليسترول الضار مقارنةً بالأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون.

اقرأ أيضاً:


المصدر : صحيفة الحياة

ما هي الدهون المعاكسة أو المهدرجة؟


تتيانا الكور-تتواجد بعض الدهون المعاكسة أو المهدرجة طبيعيا في بعض الأغذية الحيوانية، مثل منتجات الألبان والأجبان واللحوم، إلا أنها تنتج فعليا عن عملية «الهدرجة» خلال التصنيع الغذائي. وتعرف عملية «الهدرجة» بأنها عملية تتحول فيها الدهون السائلة في درجة حرارة الغرفة، مثل الزيوت، إلى دهون صلبة من خلال إضافة عنصر الهيدروجين لها مما يؤدي إلى زيادة مدة صلاحية الدهون السائلة والمنتجات المصنعة منها.

ولعل ما يهمنا في معرفة الدهون المهدرجة هو أن تناولها يتسبب في زيادة مستوى الكولسترول الضار في دمنا، وخفض مستوى الكولسترول الجيد أو الحميد مما يزيد من خطر إصابتنا بأمراض القلب إستنادا لنتائج الأبحاث والتجارب السريرية الحديثة.

وتوجد الدهون المعاكسة أو المهدرجة في جميع المنتجات الغذائية التي تحتوي على زيوت مهدرجة أو زيوت مهدرجة جزئيا. لذلك، تقوم التوصيات العالمية بإلزام المصنعين بالإشارة إلى كمية الدهون المعاكسة أو المهدرجة بالغرامات في الملصق الغذائي لكل منتج غذائي، خاصة إذا كان المنتج يحتوي على كمية أعلى من نصف غرام من الدهون المعاكسة في الحصة الواحدة.

ووفقا للمبادئ التوجيهية للغذاء الصحي، ينصح بأن تبقى كمية الدهون المعاكسة أو المهدرجة في أدنى مستوى ممكن خلال يومنا بالرغم من أن الدهون المعاكسة أو المهدرجة لها مزايا ومضار. فمن ناحية إيجابية، تساهم الدهون المعاكسة أو المهدرجة في إطالة مدة صلاحية الدهون النباتية العادية وغير الصلبة في درجة حرارة الغرفة، مما يتيح المجال لنا إلى توفير منتجات غذائية بمدة صلاحية أطول. ولكن من ناحية أخرى، تساهم الدهون المعاكسة أو المهدرجة في رفع مستوى الكولسترول الضار وخفض مستوى الكولسترول الجيد أو الحميد.

ويمكن تحقيق تناول أدنى مستوى من الدهون المعاكسة من خلال تناول منتجات غذائية لا تحتوي على الدهون المعاكسة أو المهدرجة، مثل بعض منتجات السمن النباتي، والكعك والمعجنات والأغذية المقلية والأجبان والدهون والحلويات والبسكوت الصناعي، وأي منتج يحتوي على زيوت مهدرجة أو زيوت مهدرجة جزئيا.


اقرأ أيضاً:
فوائد ارتداء الجوارب أثناء النوم

ما هي الماسونية؟

أطعمة مذهلة لمكافحة السرطان


هل توقعت يوماً أن يؤثر نظامك الغذائي الصحي إيجاباً في وقايتك من الإصابة بمرض السرطان؟ إذا كانت إجابتك لا، فإليك المفاجأة.

أثبتت الأبحاث حول العالم أن معظم حالات الوفاة بالسرطان سببها النظام الغذائي غير السليم الذي يتضمن أنواعاً من الأطعمة تعمل على تكاثر الخلايا السرطانية، دون الاهتمام بالأطعمة التي يمكنها أن توقف نمو تلك الخلايا في جسم الإنسان، وتقلل من حجم الورم الخبيث في حالة الإصابة به.

ويتميز النظام الغذائي الصحي الغني بالمواد المضادة للأكسدة مع تجنب الأطعمة المصنعة، بقدرته على تعزيز مناعة الجسم ومقاومة الكثير من الأمراض، من بينها كل أنواع السرطانات.

وإليكم فيما يلي قائمة تشمل 50 نوعاً من الأطعمة المدهشة التي يمكن أن تساعد في مكافحة الإصابة بمرض السرطان، حسب ما جاء في موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة:
1 - التفاح
يحتوي التفاح على مضادات للأكسدة تساعد على مكافحة الخلايا السرطانية، وينصح بتناوله دون تقشير لضمان الحصول على الاستفادة القصوى منه.
2 - الجزر
يساعد الجزر في منع الإصابة بالسرطان بفضل احتوائه على فيتامين A ومادة الكاروتين المضادة للأكسدة.
3 - زيت جوز الهند
تساعد الدهون المشبعة الموجودة في زيت جوز الهند على تخلص الجسم من المواد الكيميائية المسببة للسرطان.
4 - الليمون
لاحتوائه على مركب الليمونين الكيميائي، فإن الليمون يعد من أفضل الأطعمة التي تكافح الإصابة بمرض السرطان.
5 - الأناناس
إنزيم البروميلين الموجود في الأناناس يعمل على الحد من نمو الخلايا السرطانية.
6 - القرفة
خصائصها المضادة للالتهاب ومنع تكون الأورام تجعل من القرفة أفضل وقاية من السرطان وأفضل علاج لسرطان عنق الرحم.
7 - الشمندر (البنجر)
يعتقد الباحثون أن الشمندر يتميز بقدرة خارقة على محاربة السرطان ومنع الإصابة به أيضاً، وذلك لأنه يعزز إنتاج أكسيد النتريك في الجسم والذي يعمل على تعزيز الدورة الدموية للجسم.
8 - البطيخ
لأنه يحتوي على كمية وفيرة من مادة الليكوبين المضادة للأكسدة، فإن البطيخ يعزز الوقاية من السرطان.
9 - العنب
كما تلعب مادة الريسفيراترول المضادة للأكسدة والموجودة في العنب دورا رئيسيا في الوقاية من السرطان.
10 - الموز
خلصت دراسة بحثية إلى أن البقع البنية الموجودة على قشور الموز تنتج بروتينا يسمى "عامل نخر الورم ألفا"، ويعمل هذا البروتين على تفتيت الخلايا السرطانية والخلايا غير الطبيعية الأخرى بالجسم.
11 - التين المجفف
يعتبر التين المجفف مصدرا غنيا بالألياف، ما يقلل فرص تعرض من يتناوله بانتظام للإصابة بالسرطان.
12 - الأفوكادو
بسبب خصائصه المكافحة للسرطان واحتوائه على دهون "أوفوكاتين B"، فإن فاكهة الأفوكادو تعتبر من أفضل الأطعمة التي تمنع نمو الخلايا السرطانية.
13 - المشمش
يحتوي المشمش على فيتامين B17 والمعروف بقدرته على مقاومة ومنع السرطان.
14 - الفاصوليا الخضراء
الألياف الموجودة في الفاصوليا الخضراء تساعد على مكافحة السرطان.
15 - القرنبيط (الزهرة)
يحتوي القرنبيط على مادة السولفورافان المانعة لحدوث السرطان.
16 - البصل
يحتوي البصل على مركبات كيميائية طبيعية تمنع نمو الخلايا السرطانية في أجزاء معينة من الجسم، كالرئتين، الثدي، المريء والقولون.
17 - البندورة (الطماطم)
تحتوي على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد في علاج سرطان المبيض.
18 - الكرفس
يحتوي الكرفس على مواد كيميائية نباتية طبيعية تساعد في مكافحة السرطان.
19 - الثوم
خصائصه المضادة للجراثيم والالتهابات، تمنح الثوم القدرة على منع تكون الخلايا السرطانية.
20 - الخيار
لأنه غني بالألياف ومضادات الأكسدة، يساعد الخيار في علاج سرطان القولون.
21 - البروكلي
يحتوي البروكلي على مادة تسمى ثيوسيانات وهي مادة تعمل على تنشيط جينات معينة في الجسم تساعد في مكافحة السرطان.
22 - البازلاء
تعتبر من الخضراوات الفعالة جداً في علاج سرطان الحنجرة، هذا بالإضافة إلى أنها مصدر غني بالبروتينات.
23 - الفطر
يحتوي الفطر على مواد طبيعية مضادة لتكون الخلايا السرطانية، هذا فضلاً عن أنه يحسّن مناعة الجسم.
24 - الملفوف
خصائصه المضادة للسرطان واحتواؤه على مواد كيميائية نباتية طبيعية تعزز الجهاز المناعي، يجعل من الملفوف إحدى الخضراوات الفعالة في محاربة السرطان.
25 - البراعم
تحتوي البراعم على بعض العناصر المضادة للسرطان والتي تساعد في القضاء عليه كما تساعد الجسم في التخلص من الخلايا السرطانية.
26 - السبانخ
السبانخ تعد مصدرا غنيا بالألياف، الفيتامينات، المعادن ومضادات الأكسدة التي تساعد الجسم على مقاومة السرطان.
27 - أوراق نبات الخردل
تحتوي تلك الأوراق على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة والتي تكافح سرطان المبيض على وجه الخصوص.
28 - الزهور الصالحة للأكل
تعتبر الزهور الصالحة للأكل مصدراً غنياً بالمواد المضادة للاكسدة، المغذيات النباتية والفلافونويد التي تخفض من خطر الإصابة بالسرطان.
29 - الزنجبيل
وفق الدراسات، يتميز الزنجبيل بنفس قدرة العلاج الكيميائي في السيطرة على السرطان، حيث يساعد في كبح نمو الخلايا السرطانية، خاصة في المبيض.
30 - الخردل
يحتوي الخردل على بعض العناصر الغذائية التي تساعد في تجنب الإصابة بالسرطان المعوي، كما أنه يبطئ نمو الخلايا السرطانية بشكل عام.
31 - أوراق الكاري
تعتبر أوراق الكاري علاجا مضادا للأورام السرطانية، كما تساعد في منع تكرار الإصابة بالسرطان.
32 - الفلفل الحار
يحتوي الفلفل الحار على مركب الكبساسين القاتل للخلايا السرطانية.
33 - اللحوم
باعتبارها مصدرا جيدا للبروتين والحديد، تساعد اللحوم مثل الدجاج، الديك الرومي ولحم البقر في محاربة السرطان.
34 - البيض
يحتوي البيض على بروتينات تقاوم الإصابة بسرطان الرئة
35 - القهوة
القهوة تساعد بشكل كبير الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي، لذا ينصح بتناولها أثناء تلك الجلسات، بعد استشارة الطبيب، للتخفيف من الآثار السلبية لهذا النوع من العلاج.
36 - خميرة الخبز
تساعد الخميرة المستخدمة في إعداد الخبز والمعجنات وغيرها، في علاج سرطان الرئة، كما أنها تمنع نمو الخلايا السرطانية بشكل عام.
37 - ستيفيا (بديل للسكر)
يحتوي بديل السكر ستيفيا العشبي على كمية كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي تكافح الإصابة بالسرطان.
38 - الخل
لأنه غني بالمواد المضادة للأكسدة يساعد الخل في القضاء على الجذور الحرة وهي ذرات تلعب دورا في التفاعلات الكيميائية والعمليات الحيوية في جسم الإنسان وتؤدي كثرتها إلى الإصابة بالسرطان وبعض الأمراض المزمنة.
39 - الفواكه المجففة
تحتوي أيضاً على مضادات للأكسدة وتقاوم الجذور الحرة وبالتالي تمنع حدوث الإصابة بالسرطان.
40 - الذرة
تحتوي الذرة على مادة كيميائية تسمى "بيتا كريبتوزانتين" والتي تمنع تطور الخلايا السرطانية في الرئتين.
41 - حليب اللوز
تناول حليب اللوز بانتظام يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون، حيث إنه غني بالألياف القابلة للذوبان.
42 - الجوز
لاحتوائه على كمية وفيرة من فيتامين E المسؤول عن تعزيز جهاز المناعة، يساعد الجوز في منع بعض أنواع السرطان.
43 - زيت الزيتون
لاحتوائه على مركب هيدروكسيتيروسول المضاد للأكسدة، يعد زيت الزيتون أفضل علاج لسرطان الثدي.
44 - الشعير
يحتوي الشعير على إنزيم "سوبرأوكسويد" والذي يساعد على هدم الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي منع نمو الأورام السرطانية.
45 - الأعشاب البحرية
تحتوي الأعشاب البحرية على مركب "الفوكويدان" والمسؤول عن بناء نظام المناعة بالجسم، مما يجعلها فعالة في مكافحة السرطان.
46 - جذور الهندباء
تعمل جذور الهندباء على التنظيم الانتقائي للخلايا، ما يعد نوعاً من مراقبة الخلايا السرطانية، يؤدي إلى تدميرها لاحقاً.
47 - الحنطة السوداء
تتميز بذور الحنطة بخصائصها المضادة للسرطان، لذا فهي تمنع الإصابة بأنواع عديدة من هذا المرض الخبيث.
48 - البرسيم
بالإضافة إلى أن نبات البرسيم غني بالكثير من المعادن مثل النحاس، الحديد، الماغنيسيوم، فإنه أيضا يساعد في محاربة الخلايا السرطانية والحد من نموها.
49 - الجزر الأبيض
يحتوي الجزر الأبيض على العديد من المغذيات النباتية التي تساعد في منع أنواع معينة من السرطان.
50 - اليوسفي
تحتوي قشور اليوسفي على بعض مركبات الفلافونويد والتي تساعد في التخلص من الخلايا السرطانية بالمخ.

اقرأ أيضاً:

المصدر : العربية نت