الخميس، 28 يونيو، 2012

سؤال الزائر: ما أصل ومعنى المثل القائل: "أحبب حبيبك هوناً ما"؟

أي، أحببه حباً هوناً، أي سهلاً يسيراً. وما، تأكيد. ويجوز أن يكون للإبهام، أي حباً مبهما لا يكثر ولا يظهر، كما تقول: أعطني شيئاً ما، أي شيئاً يقع عليه اسم العطاء، وأن كان قليلاً. والمعنى: لا تطلعه على جميع أسرارك فلعله يتغير يوماً عن مودتك.

الأصل : رواية عن النبي عليه الصلاة والسلام جاء فيها "أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما، وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما."، لكنها رواية اختلف العلماء حولها فمنهم من قال إنه حسن وأخرون قالوا ضعيف وموضوع... ولكن نشدد على أن سبب الانتشار هو الحديث مهما كان درجة صحته.

أما تاريخياً فأول ما ورد النص المقارب له جاء في : قول النمر بن تولب:

أحبب حبيبـك حـبـاً رويداً        فقد لا يعولك أن تصرمـا
وابغض بغيضك بغضاً رويداً        إذا أنت حاولت أن تحكمـا
ويروى: فليس يعولك، أي فليس يغلبك ويفوتك صرمه. وقوله: أن تحكما أي أن تكون حكيماً. والغرض من جميع هذا كله النهي عن الإفراط في الحب والبغض والأمر بالاعتدال في المعنيين.





تابعنا على الفيسبوك:
تابعنا على تويتر:
Share

0 تعليق:

إرسال تعليق