‏إظهار الرسائل ذات التسميات معلومات غذائية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات معلومات غذائية. إظهار كافة الرسائل

لماذا تغير طعم الدجاج في أخر 10 سنوات؟


يلاحظ كثيرون ، أن طعم الدجاج تغير بشكل واضح، فالماضي كان يمكن الشعور به وتذوقه بشكل أوضح من الوقت الحالي.

تعرف على 7 خصائص لـ"حبة البركة" تعزز من صحة الجسم



العربية.نت - حبة البركة أو الحبة السوداء من نباتات البحر المتوسط، وأشهرها استخداماً في الطب والعلاج منذ القدم.

وقد نُشرت عشرات الأبحاث في الدوريات العلمية المختلفة عن فوائد استخدام حبة البركة، المتوفرة في أغلب المطابخ، والمعروفة أيضاً بالكمون الأسود black cumin، والتي تؤكد على الفوائد العديدة التي ذكرها القدماء عن هذا النبات، ويأتي معظم هذه الأبحاث من أوروبا.

وهكذا ظهرت الحبة السوداء في مستحضرات طبية متنوعة بين أقراص وكبسولات وشراب وزيوت في العديد من الدول الأوروبية، وكذلك الولايات المتحدة، هذا بالإضافة إلى بلدان العالم العربي والإسلامي.

وقد عكف العلماء منذ زمن على معرفة كيفية عمل الحبة السوداء، والذي استدعى معرفة مكونات بذورها، والتي وجد أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتينات النباتية، بالإضافة إلى بعض الأحماض الدهنية غير المتشبعة.

كما أن زيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة لصحة الجلد والشعر والأغشية المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج الهرمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة.

وبحسب تقرير نشره موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة، فإن حبة البركة لديها 7 خصائص أساسية تعزز من صحة الجسم، وهي:

1- التخلص من سموم الجسم.. فالحبة السوداء تسري في الأمعاء ليمتصها الدم، فتقوم بتنقيته من السموم مما ينعكس إيجابياً على الصحة العامة للجسم.

2- التحكم في مرض السكري.. تشير نتائج بعض الدراسات إلى قدرة الحبة السوداء على تنظيم إفراز الأنسولين بالجسم، مما يساعد مرضى السكري في التحكم في المرض والوقاية من أعراضه.

3- تقلل من الالتهابات.. تتمير الحبة السوداء بخصائصها المضادة للالتهابات وقدرتها على تقليل تورم العضلات، لذا فهي تساعد في شفاء آلام المفاصل والالتهابات العضلية. كما أنها تعجل في شفاء التهابات الحلق.

4- تساهم في فقدان الوزن.. فقد أثبتت الأبحاث التي أجريت على حبة البركة قدرتها في تزويد خلايا الدم بأكبر كمية من الأكسجين، مما يعزز من عملية الحرق في الجسم، وبالتالي يحرق الجسم الدهون بطريقة أسرع.

5- تعالج جفاف الأنف.. عند تناول الحبة السوداء بانتظام، فستلاحظ تحسناً كبيراً في صحة جهازك التنفسي، فهي تحفز إفراز الانزيمات المسؤولة عن ترطيب المجرى التنفسي، لذا فهي تعالج جفاف الأنف المصاحب لنزلات البرد.

6- تساعد على الهضم.. تساعد الحبة السوداء في التخلص من البقايا المتراكمة في الأمعاء وتحسن من عملية الهضم، كما أنها تقلل من الشعور بالحرقة (الحموضة).

7- تقوي المناعة.. حبة البركة لديها القدرة على مقاومة البكتيريا والميكروبات التي تؤثر على الجهاز المناعي للجسم، كما أنها تغذي خلايا الجسم مما يعزز من مناعة الجسم ويبقيه صحياً وقوياً.

6 فوائد مذهلة للفستق ستجعلك تتناولينه يومي



العربية.نت - الفستق غني بالعناصر الغذائية المفيدة للصحة، والتي تقي من العديد من الأمراض. كما أن فوائده لا تحصى فيما هو مرتبط بجمال البشرة والشعر. فهو غني بالألياف والبروتينات وفيتامين "C" والزنك والنحاس والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم، فهو مستحضر تجميل طبيعي.

وبحسب تقرير نشره موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة، فإن المرأة يجب أن تحرص على إدخال الفستق في نظامها الغذائي اليومي لتحصل على فوائده المذهلة التي ستنعكس بشكل رائع على إبراز جمالها.

فإليك سيدتي.. تعرفي معنا على 6 فوائد مذهلة للفستق ستجعلك تتناولينه بصفة يومية:

1 - الفستق غني بالأحماض الدهنية ذات الفوائد العالية للاحتفاظ ببشرة صحية ونضرة ومتوهجة دائماً.

2 - هو غني بالزيوت التي ترطب الجلد وتكسب البشرة طراوة ملحوظة. فتناول الفستق بصفة يومية يعطي البشرة ملمساً ناعماً جذاباً.

3 - يحتوي الفستق على مضادات الأكسدة التي تساعد على مقاومة ظهور علامات التقدم بالعمر على البشرة، لذا فالحرص على تناول الفستق بصفة يومية يجعلك تبدين أصغر في العمر، وبالطبع هذا ما تبغيه أي امرأة.

4 - كذلك فإن تناول حفنة من الفستق بشكل يومي منتظم يحمي الجلد من الآثار السيئة لأشعة الشمس الضارة، كما أنه يقلل من خطر حروق الشمس ويقي من الإصابة بسرطان الجلد.

5 - يمكن عمل كريم من 4 إلى 5 ملاعق من الفستق المطحون مضافاً إليها ملعقتان من زيت جوز الهند، ويمكن استخدامه مباشرة على فروة الرأس وتركه لمدة 20 دقيقة قبل غسل الشعر جيداً بالماء، فذلك الكريم يكسب الشعر مرونة ونضارة ملحوظة.

6 - الفستق غني بالبيوتين، لذا فتناول كمية متوسطة من الفستق المقرمش اللذيذ بصفة يومية يساعد على مكافحة سقوط الشعر، فالفستق يقدم حلاً سحرياً وفعالاً لمشاكل تساقط الشعر.

الطماطم المطبوخة صحية ومفيدة أكثر من الطازجة


ينصح خبراء التغذية غالبا بتناول الخضار طازجة وغير مطبوخة إلا الطماطم التي تختلف عنها في ذلك. خاصة وأن الطماطم المطبوخة يمكنها أن تساهم بصورة أكبر في مقاومة الأمراض وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.


دوتشيه فيله - حيث توجد مادة "الليكوبين" بكثرة في قشرة الطماطم ويمكنها أن تقاوم درجات الحرارة دون فقدان فوائدها، حسب ما ذكر موقع "فوكوس" الألماني.

وعند الطبخ تفقد الطماطم كميات كبيرة من السوائل، بينما يزداد تركيز مادة الليكوبين فيها، إذ أنها لا تتبخر عند الطهي. وتبلغ نسبة الليكوبين في الطماطم النيئة 3 غرامات لكل 100 غرام، أما عند طهيها فترتفع النسبة إلى 22 غرام.

ولمادة الليكوبين فوائد صحية عديدة لجسم الإنسان، حسب عن الموقع الالكتروني لصحيفة "أغسبورغر ألغيماينه" الألمانية، إذ تعمل المادة كمضاد للأكسدة وتساهم في مقاومة الأمراض، وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

15 نوعاً من الأطعمة لا تضعها أبداً في الثلاجة



العربية.نت - رغم أنه من الطبيعي جدا أن يفكر الناس في حفظ الأطعمة بالثلاجة لحمايتها من التلف، إلا أن هناك بعض الأطعمة حذر خبراء التغذية من وضعها في الثلاجة حفاظاً عليها.

وإليكم فيما يلي قائمة تحتوي على 15 نوعاً من الأطعمة التي يجب ألا توضع أبدا في الثلاجة، حسب ما جاء في موقع "هيلثي ليو" المعني بأخبار الصحة:

1. الموز
حتى يظل الموز محتفظاً بعناصره الغذائية المفيدة جداً للجسم، يجب الاحتفاظ به خارج الثلاجة حتى ينضج تماماً لأن درجات الحرارة المنخفضة تبطئ عملية نضج الموز، وذلك وفق جمعية الإنتاج والتسويق الكندية.


2. البطاطا
اتفق جميع مزارعي البطاطا في مقاطعة ألبرتا بكندا على أنه ينبغي الاحتفاظ بالبطاطا في مكان بارد، جاف ومظلم خارج الثلاجة، لأن درجات الحرارة شديدة الانخفاض يمكن أن تحول النشا إلى سكر بسرعة أكبر. كما نصحوا بعدم وضع البطاطا في أكياس بلاستيكية لحفظها وإنما في صندوق من الورق المقوى جيد التهوية.


3. البصل
وضع البصل داخل الثلاجة يساعد في تلفه وتعفنه، حسب ما خلصت إليه الجمعية الوطنية للبصل فى الولايات المتحدة، لذا يجب أن يبقى البصل بقشرته معرضاً للهواء خارج الثلاجة، أما إذا نزعت قشرته لأي سبب من الأسباب فيجب الاحتفاظ به داخل وعاء مغطى بالثلاجة.


4. الأفوكادو
لا يجب وضع الأفوكادو بالثلاجة إلا إذا كان تام النضج، فالبرودة الشديدة تعيق عملية نضجه.


5. الثوم
وضع الثوم في الثلاجة يتسبب في تلفه وتعفنه، والغريب أن مظهره الخارجي لا يتغير وإنما تكون الصدمة عندما يتم تقطيعه لأنه يكون متعفنا من الداخل.


6. الخبز
الثلاجة تسرّع من عملية جفاف السوائل الموجودة بالخبز، فالبرودة تحرمه ليونته وتجعله قاسياً صعب المضغ، لذا ينصح بعدم الاحتفاظ به في الثلاجة حفاظا عليه.


7. القهوة
الثلاجة ليست المكان المناسب للاحتفاظ بحبوب القهوة والفول اليابس فكلاهما يحتاج إلى مكان جاف، بارد ومظلم للاحتفاظ بمذاقه ونضارته، أما إذا كانت لديك كميات كبيرة من القهوة تريد المحافظة عليها لوقت طويل فعليك تجميدها في أكياس محكمة الغلق، حيث يمكنك تخزينها لمدة تصل إلى شهر.


8. الطماطم (البندورة)
الاحتفاظ بثمار الطماطم في الثلاجة يفقدها مذاقها الرائع كلنا نحب الطماطم لمذاقها، بالإضافة إلى أن البرودة توقف عملية نضج تلك الثمار. وعملية النضج كما نعلم جميعا هي التي تضفي على الطماطم المزيد من الطعم والنكهة.

كما أن درجة الحرارة المنخفضة في الثلاجة تغير من نسيج الطماطم، لذا ينصح الكاتب هارولد ماك جييز في كتابه الغذاء والطبخ بالاحتفاظ بالطماطم في سلة على طاولة المطبخ.


9. العسل
يمكن الاحتفاظ بالعسل للأبد شرط إبقائه في وعاء محكم الغلق، لذا فإن وضعه في الثلاجة لا معنى له لأنه من المواد الغذائية المحفوظة بشكل طبيعي.

وعلاوة على ذلك فإن وضعه في الثلاجة يسرع من عملية تبلور السكر داخله الأمر الذي يجعل تناوله أو استخدامه غاية في الصعوبة.


10. البطيخ
ليست هناك حاجة لوضع البطيخ في الثلاجة حال عدم فتحها، حيث أثبتت الأبحاث أن تخزين البطيخ في درجة حرارة الغرفة يحافظ على مستويات المواد المضادة للأكسدة داخلها.

كما أكدت الأبحاث والتي أجرتها وزارة الزراعة الأميركية (USDA)، أنه يفقد أيضاً محتواه من البيتا كاروتين والمسؤول عن لونه ونضارته والذي يتحول في الجسم إلى فيتامين أ، لذا ينصح بالاحتفاظ به خارج الثلاجة إذا كان كاملا وحفظه بالثلاجة عند تقطيعه مع ضرورة تغطيته.



11. اليقطين (القرع العسلي)
لا ينبغي مطلقاً وضع اليقطين داخل الثلاجة، إنما يجب حفظه في مكان جاف، مظلم وجيد التهوية.


12. زيت الزيتون
تخزين زيت الزيتون في الثلاجة يجعله مكثفا، لذا فهي ليست مكانه المناسب وإنما ينبغي وضعه في مكان بارد، مظلم.


13. الريحان
البرودة الشديدة تسرع من عملية ذبول الريحان، كما أنه يمكن أن يتأثر بروائح الأطعمة الأخرى داخل الثلاجة. لذا فأفضل الطرق للحفاظ عليه هو إبقاؤه على طاولة المطبخ داخل كوب من الماء العذب مثل الزهور تماماً.

كما تنصح خبيرة فنون الطهي مارثا ستيوارت بتجميده للاحتفاظ به لفترات أطول.


14. الفواكه ذات النواة القاسية
تماما مثل الطماطم وغيرها من الأطعمة، فإن الاحتفاظ بثمار الكيوي، المشمش، المانجو، الخوخ والدراق في الثلاجة يمكن أن يوقف عملية نضوجها، كما أنه يفقدها عناصرها الغذائية، لذا ينصح بالاحتفاظ بها في مكان بارد وجاف بالمطبخ.

15. زبدة الفول السوداني
بخلاف المربي، يجب عدم الاحتفاظ بزبدة الفول السوداني في الثلاجة، لأن البرودة يمكن أن تساعد على جفافها حتى يصعب تناولها، لذا ينصح بإبقائها في مكان، جاف وبارد حتى تظل سلسة، لينة وجاهزة للاستعمال.

فوائد للتوت الأزرق



البيان الإلكترونية - لتوت الأزرق من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة وخصوصاً الفيتامينات.

فالتوت الأزرق يحتوي على فيتامينات "C" و "K" و"E" و"A"، إضافة إلى السكر والبكتين والأحماض العضوية.

كما أنه غني أيضاً بالمعادن المفيدة مثل المنغنيز الذي يعزز من عملية امتصاص النشويات والبروتين، إضافة إلى احتواء التوت الأزرق على الألياف.

وبحسب تقرير نشره موقع "العربية نت" نقلاً عن "بولد سكاي" المعني بالصحة، فإن التوت الأزرق يحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة، مما يساعد في حماية خلايا الجسم ويقاوم علامات التقدم بالعمر. كما أنه من الفواكه التي تقلل من الالتهابات بالجسم.

 والفوائد الذهبية للتوت الأزرق هي:

1- يحافظ على المستوى المعتدل للكوليسترول ويحمي القلب.

2- في حالة وجود مشاكل معوية تسبب "الإسهال"، فإن تناول أوراق التوت الأزرق يسبب الراحة.

3- التوت الأزرق المجفف يقلل من التهابات المثانة.

4- المستخلصات المستخرجة من التوت الأزرق تدخل في صناعة بعض الأدوية التي تعالج ضعف الإبصار والمشاكل المتصلة بالرؤية بشكل عام.

5- أثبتت بعض الدراسات أن التوت الأزرق يقي من سرطان المبيض.

6- يمكن تحضير بعض العلاجات المنزلية من التوت الأزرق لعلاج المشاكل المتصلة بالمجرى البولي.

7- التوت الأزرق يعالج "الإمساك".

8- التوت الأزرق يعزز من صحة المخ وينمي المهارات المتصلة بالمعرفة.

هل يسبب زيت الزيتون السمنة؟



سؤال: هل يسبب زيت الزيتون السمنة؟

جواب: 
زيت الزيتون من المواد الغنية بالسعرات الحرارية لكن لا يمكن القول بأن هناك طعام يسبب السمنة بشكل مباشر ، لأن معنى السمنة هو المتراكم من السعرات فوق ما تحتاجه يومياً ... لذلك يفضل أن تحرص على بعض الأنشطة التي تحرق الكثير من السعرات كالجري مثلاً بالإضافة إلى الاقتصاد في الطعام مهما كان نوعه.

ويحتوي زيت الزيتون على 120-125 سعر حرارة في كل صحن عادي يتم تقديم الطعام به، وهو رقم ليس مرتفع لذلك لا يمكن القول بأنه مسبب للسمنة إلا لو قمت بتناول كميات كبيرة منه وهناك عدة أنظمة ريجيم تنصح باستخدامه.

فوائد الملفوف



هناك عدة فوائد للملفوف منها:

- أكدت دراسات حديثة أنه منظف للقناة الهضمية والكبد ومزيل للسمية ومذيب للدهون في الجسم.. بالإضافة إلى أنه مزيل للكوليسترول وموازن للسكر والضغط. ونظراً لأن الملفوف فقير من حيث البروتينات والسعرات الحرارية والدهون؛ لذا يعتبر من الأغذية المهمة لتقليل الوزن.

- ويحتوي الملفوف على حمض الفوليك الذي يعمل على تعزيز بعض الأنزيمات. والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم. والملفوف به خواص مضادة للبكتريا، حيث تعمل على علاج قرحة المعدة والأمعاء والالتهابات الجلدية والأورام والروماتيزم والنقرس.

- وجدت بعض الدراسات دوراً للملفوف في كل من غثيان الصباح أثناء الحمل (Morning sickness) والربو والوقاية من هشاشة العظام وغيرها من الحالات، ولكن تحتاج هذه الأدوار إلى المزيد من البحث العلمي لإثباتها

- خفض مستوى الكوليسترول الاجمالي في الدم لاحتوائه على نسبة من مادة الفايتوستيرولات.

- قليل السعرات الحرارية.

- مصدر جيد لكل من المغنيسيوم والفولات وفيتامين ب6.

- يعتبر الملفوف من المصادر الممتازة لمضادات الأكسدة.

- تشير الدراسات الحالية إلى إحتمالية دور الملفوف في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.

- يعتبر الملفوف مصدر غذائي جيد لفيتامين كاف والتي تشير الأبحاث الحديثة إلى دوره في تحسين صحة عظامنا

ملاحظة : تختلف القيمة الغذائية للملفوف باختلاف لونه، فالملفوف الأحمر يحتوي على نسبة أعلى من الفايتوستيرولات، والسعرات الحرارية.