‏إظهار الرسائل ذات التسميات الحمية الغذائية. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الحمية الغذائية. إظهار كافة الرسائل

14 نوعاً من الأطعمة يمكن أن تأكلها بقدر ما تريد ولن يزداد وزنك

14 نوعاً من الأطعمة يمكن أن تأكلها بقدر ما تريد ولن يزداد وزنك


على الرغم من أنه لا يوجد أي نوع من الطعام دون سعرات حرارية، فإنه توجد أطعمة يمكنك أن تتمتع بها بكل حرية دون الحاجة إلى القلق بشأن اكتساب الوزن الزائد.

10 حيل ذكية تجعلك تأكل أقل



البيان الإلكترونية - في أحيان كثيرة، يكون إقبالنا المتزايد على الطعام نتيجةً لضغوط يومية، نسعى لتفريغها من خلال البحث عن لذة تنسينا ما يزعجنا ويؤرقنا. وللمقاومة تلك الشراهة المستجدة، قد يلجأ البعض إلى الصيدليات للاستعانة بحبوب مخفضة للشهية، فتكون النتيجة الغير متوقعة، شراهة مضاعفة عند التوقف عن أخذ تلك الأدوية، وأثار سلبية داخلية أخرى قد لا يعيها الفرد، أو لا يربطها بأثر تلك الحبوب. في هذا الموضوع نورد 10 وسائل تستطيع من خلالها وضع حد لنهمك المتزايد للطعام.

1- الشهية ترتبط بالذاكرة 
أشارت دراسة حديثة نشرت في مجلة «بلوس وان»، أن الذاكرة قصيرة المدى بإمكانها أن تلعب دوراً كبيراً في التأثير على إحساسنا بالشبع. فبعد 7 ساعات من تناول الطعام، لاحظ القائمون على تلك الدراسة أن مستوى الشبع عند الأشخاص لا يتعلق فقط بكمية الطعام المتناولة، وإنما يرتبط بما يتذكرون حول ذلك الطعام. ويؤكد الدكتور جيري برانستروم، بروفسور علم النفس في «جامعة البريستول» في المملكة المتحدة أن: «الذاكرة حول ما يتعلق بوجبتنا الأخيرة، تؤثر على شهيتنا بشكل أكبر مما يؤثر عليها حجم ما نتناوله».

وهذا ما توصل إليه أيضاً باحثون يابانيون، حيث قاموا باختراع ما يسمى «نظارة الحمية»، والتي تقوم بتكبير حجم الطعام، فيلجأ الشخص بشكل غير إرادي للتقليل من كمية الطعام الذي يتناوله. وللاستفادة من تلك النتيجة وبشكل عملي، فإننا ننصحك بالإكثار من الفاكهة والخضار التي تزين بها وجبتك، وأن تنظر أثناء الأكل إلى طبقك، مما يجعل ذاكرتك تخزن صورة الطعام تلك بشكل أكبر، فتشعر حينها بالشبع لفترة أكبر بعد انتهائك من الوجبة.

2- تذوق طبقك ببطء 
كلما أخذت الوقت الكافي لتذوق ومضغ الطعام، كلما أحسست بالشبع بشكل أسرع. والعكس صحيح، فكلما التهمت طبقك في وقت قياسي كلما زادت شهيتك أكثر، بحيث لا يتاح الوقت الكافي الذي يحتاجه الدماغ لاستقبال الرسائل العصبية التي تبلغه عن وصولك للإحساس بالشبع. ومع الوقت، سوف تتيقن أن بإمكانك أن تفقد بعض الوزن الزائد من خلال المضغ الجيد للطعام.

3- لا تنظف المائدة مباشرة بعد الفراغ من الطعام 
قد تستغرب من هذه النصيحة، وخصوصاً أن الترتيب السريع للمائدة بعد انتهاء الوجبة يعد أمراً محموداً ومؤشراً على النظام والنظافة. إلا أن رؤية بقايا الطعام في الصحون الفارغة على المائدة يدفعك لعدم إضافة الطعام مجدداً إلى صحنك. وهذا أمر مرتبط بالجانب النفسي من شخصية الإنسان. فقد أظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة الأميركية، أن الأشخاص الذين ينظفون طاولة الطعام ويعيدون ترتيبها بشكل سريع يزيد ميلهم إلى تناول الطعام مجدداً بعد وقت قصير، وبنسبة 30%، مقارنةً بالأشخاص الآخرين.

4- تناول الجزر أثناء الطهي 
لا تجعل نفسك تتألم من الجوع، وأنت بانتظار انتهاء إعداد طعامك. لأن ذلك سوف يجعلك تلجأ إلى إسكات صوت معدتك، عبر الرمي إليها ببعض اللحوم أو الأطعمة النشوية. قم بإعداد شرائح الجزر قبل المباشرة بالطبخ، وتناول منها أثناء تواجدك في المطبخ. فهي خضار ممتازة، بحيث تحتوي على القليل من السعرات الحرارية، وسوف تجعلك بالطبع أكثر وعياً بالحصص الذي سوف تتناوليها فيما بعد.

5- نظف أسنانك بعد كل وجبة
هل تتذكر حرص والدتك وأنت صغير على أن تتأكد من كونك نظفت أسنانك بعد كل وجبة! إنها فكرة رائعة، ليس فقط من أجل حماية الأسنان، وإنما أيضاً من أجل المحافظة على رشاقتك. ففعل تنظيف الأسنان يرسل إشارة إلى الدماغ بأن وقت الطعام قد انتهى! وبشكل غير إرادي، تبتعد عنك فكرة العودة مجدداً إلى المطبخ والقيام بجولة استطلاعية حول الأنواع التي لم تتناولها بعد، لتتذوقها بين الوجبات.

6- خبأ السكاكر
إن الطريقة الأفضل لعدم التفكير بالحلوى ورقائق البطاطا، العدو الأول لحميتك الغذائية، هو إبعادها عن مجال بصرك. لذا فكر بترتيب علب البسكويت في خزانة المطبخ وبالتحديد خلف المعلبات، التي غالباً ما تكون غير محفزة للشهية، من نوع الفاصولياء البيضاء أو الخضراء مثلاً. وهناك حيلة أخرى فعالة أيضاً، وهي اللجوء إلى إقفال باب المطبخ قبل ساعتين من الخلود للنوم، مما يجعلك مع الوقت تكتسب عادة غذائية سليمة وهي عدم الإكثار من السناك المتكرر خلال المساء.

7- استخدم أواني أصغر 
إنها فكرة جيدة للتقليل من كمية الوجبة. استخدم صحوناً زجاجية أصغر، مما يوحي لك بأن حجم الحصص في طبقك كبيرة. والنتيجة، أنك سوف تحدث نفسك بأنك أكلت بشكل كاف في ذلك المساء، وسوف تقل نزعتك نحو التهام باقي الأطباق.

8- لا تتسوق وأنت جائع 
لكي تضمن عدم عودتك محملاً بأنواع البسكويت واللحوم المقددة والأطعمة الدسمة عند عودتك من السوبرماركت، حاول ألا تذهب للتسوق وأنت جائع، أي قبل ساعة من تناول وجبة العشاء. لأن شعورك بالشبع سوف يقلل من ميلك للأطباق الجاهزة مسبقاً التي غالباً ما تكون عالية السعرات الحرارية، وسوف تكون أقرب لاختيار الأطعمة الصحية والخضروات الطازجة.

9- لا تفوت أياً من الوجبات الرئيسية 
قد تمر أمام المرآة الساعة الرابعة عصراً، لتلاحظ أنك اكتسبت بعض الكيلو غرامات الزائدة في الفترة الماضية. ويكون الحل سريعاً: سوف أبدأ بالتوقف عن العشاء منذ اليوم! وهذا خطأ كبير، لأن تفويت الوجبة المسائية لفترة من الوقت، لن يمكنك من تحقيق هدفك بإنقاص الوزن، وإنما قد يؤدي بك إلى اكتساب بعضه مجدداً. لأنك في اليوم التالي سوف تشعر بعدم توازن وجوع مضاعف، مما يجعلك تندفع إلى الطعام دون وعي. ونصيحتنا أن تتناول وجبة صغيرة في المساء، فهذا أفضل بكثير من تفويت الطعام أو الوجبة بشكل كلي.

10- احذر إغراء التلفزيون 
إن مشاهدة فيلم ممتع في المساء، غالباً ما يترافق مع التلذذ بالحلوى ورقائق الشيبس وقطع الشوكولا. ويكتسب الشخص هذه العادة بشكل غير واع، فيصبح مجرد تشغيل زر التلفاز، محفزاً للجوع، كون الدماغ قد ربط بين فعل المشاهدة وفعل الطعام، نتيجة التجارب السابقة والمتكررة لحدوثهما سوياً.

وقد أظهرت دراسة أن الأطفال يحصلون على 167 كالوري إضافي في اليوم، أثناء ساعة واحدة يمضونها أمام الشاشة. لذا كل ما عليك فعله للتخلص من عادة الأكل تلك أثناء مشاهدة التلفزيون، هو ربط تشغيل التلفزيون بعادة أخرى متكررة كحياكة الثياب أو شرب بعض أنواع المشروبات المأخوذة من الأعشاب، والتي تقوم بتهدئة أعصاب الجسم، وعدم إرهاقه بسعرات حرارية إضافية.

بعيداً عن اللحوم.. 35 نوعاً من الأطعمة غنية بالبروتينات



العربية.نت - عند اتباع حمية غذائية غنية بالبروتين.. عادة ما يذهب تخيلنا إلى طبق به قطع من الدجاج الشهي واللحم المشوي. إلا أن الحقيقة هي أن هناك العديد والعديد من الأطعمة الغنية بالبروتينات المتوفرة بعيداً عن قسم اللحوم داخل السوبر ماركت الذي تتسوق منه.

وسواء كنت شخصاً نباتياً، أو مللت من أكل اللحوم، فستجد أطعمة عديدة تجذبك وتساعدك في اتباع النظام الغذائي الغني بالبروتينات الذي تبغاه، بدءاً من الحبوب وحتى بعض أنواع الخضراوات.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "هافينغتون بوست"، فإن كمية البروتين التي يحتاج إليها الجسم تعتمد على وزن الشخص والأنشطة البدنية التي يمارسها بصفة يومية، إلا أن هناك توصية بالاستهلاك المثالي للبروتينات للسيدات فوق 19 عاماً وهي 46 غراماً. فهذه الكمية ستبعث بالطاقة الكافية للجسم، وتعيد بناء العضلات بعد التمرينات، وتقوي جهاز المناعة كذلك.

وبخلاف الدهون والنشويات، فإن الجسم لا يقوم بتخزين البروتينات، لذا فمن المهم استهلاك كمية البروتينات الموصى بها يومياً للحفاظ على جسم حيوي مليء بالطاقة.

وهناك 35 نوعاً من الأطعمة الغنية بالبروتينات، وهي:

1 - القمح المقشور، ويحتوي الكوب المطبوخ منه على 10.67 غرام.

2 - الكينوا، ويحتوي كوب من الكينوا المطبوخة على 8.14 غرام.

3 - الفريك، ويحتوي ربع الكوب غير المطبوخ على 7 غرامات.

4 - الحنطة السوداء، وهي المكون الأساسي لبعض أنواع الـ"نودلز" الياباني - ويحتوي الكوب المطبوخ على 5.77 غرام.

5 - الشعير - المقشر منه يحتوي على 5.74 غرام في ربع الكوب، أما الحبة المدورة فيحتوي الكوب المطبوخ على 3.55 غرام.

6 - البرغل - ويحتوي الكوب المطبوخ على 5.61 غرام.

7 - الجبن المنزلي، ويحتوي 4 أوقيات من الجبن المنزلي الذي يحتوي على 2% من الحليب على 11.81 غرام من البروتين.

8 - اللبنة اليوناني قليلة الدسم، ويحتوي 3.5 أوقية منها على 9.95 غرام.

9 - البيض، وتحتوي البيضة كبيرة الحجم المسلوقة جيداً على 6.29 غرام.


10 - لب القرع، ويحتوي ربع كوب منه (محمص بدون ملح) على 8.8 غرام.

11 - لب عباد الشمس، ويحتوي ربع كوب منه (محمص بدون ملح) على 6.19 غراماً.

12 - بذور الشيا، ويحتوي الرطل الواحد على 4.69 غرام.

13 - بذور القنب، وتحتوي الملعقة من البذور المقشورة على 3.16 غرام.

14 - اللوبيا (الفاصوليا ذات العين السوداء)، ويحتوي الكوب المطبوخ على 5.23 غرام.

15 - البازلاء الخضراء، ويحتوي نصف الكوب المطبوخ على 4.29 غرام.

16 - الجوافة، وهي من أغنى الفواكه بالبروتين، حيث يحتوي الكوب على 4.21 غرام.

17 - السبانخ، ويحتوي ثلاثة أرباع الكوب المطبوخ على 4 غرامات.

18 - الملفوف، ويحتوي الكوب المطبوخ على 3.98 غرام.

19 - الفطر، ويحتوي الكوب المشوي والمقطع شرائح على 3.97 غرام.

20 - الخرشوف، وتحتوي ثمرة الخرشوف المتوسطة على 3.47 غرام.

21 - الكرنب الأخضر (الكالي)، ويحتوي الكوب المطبوخ على 2.47 غرام.

22 - الطماطم المجففة، ويحتوي ربع كوب على 1.9 غرام.


23 - الفول السوداني، ويحتوي ربع كوب منه (الخام) على 9.42 غرام.

24 - زبدة الفول السوداني، وتحتوي ملعقتان منها – بدون ملح – على 7.11 غرام.

25 - اللوز، ويحتوي ربع كوب محمص وبدون ملح على 7.23 غرام.

26 - زبدة اللوز، وتحتوي ملعقتان منها – بدون ملح – على 6.71 غرام.

27 - الفستق، وتحتوي الأوقية (الخام) على 5.72 غرام.

28 - الكاجو، وتحتوي الأوقية (الخام) على 5.17 غرام.

29 - زبدة الكاجو، وتحتوي الملعقتان – بدون ملح – على 5.62 غرام.

30 - الفاصوليا البيضاء، ويحتوي كوب منها مغلي بدون ملح على 17.42 غرام.


31 - الفاصوليا السوداء، ويحتوي كوب منها مغلي بدون ملح على 15.24 غرام.

32 - العدس، ويحتوي ثلاثة أرباع كوب مطبوخ على 13.39 غرام.

33 - الحمص، ويحتوي كوب منه بعد النقع والتصفية على 10.7 غرام.

34 - فول الصويا، ويحتوي نصف كوب مثلج على 9.23 غرام.

35 - الفول مدمس، وهو أكلة شعبية منتشرة في عدة بلدان عربية، ويحتوي كل 100 غرام من الفول على 26 غرام من البروتينات.


تعرف على 10 دهون مفيدة تساعدك على فقدان الوزن



العربية.نت - بطبيعة الحال، من يحاول اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن يبتعد عن جميع أنواع الدهون، حيث إن الاعتقاد السائد هو أن الدهون تزيد من وزن الجسم. إلا أن الحقيقة التي قد تبدو مفاجئة للبعض هو أن استهلاك الدهون بطريقة معتدلة يعد مفيداً جداً في عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون في الجسم، وبالتالي فقدان الوزن.

وبحسب تقرير نشره موقع "هيلثيستا" الطبي، ونقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون المفيدة تضفي إحساساً دائماً بالشبع والرضا، مع العلم أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الدهون المشبعة لا تزيد من مخاطر أمراض القلب أو الأوعية الدموية.

وقد جمع التقرير 10 أنواع من الدهون المفيدة التي تساعد في فقدان الوزن، وهي:

1 - زيت جوز الهند


وهذا يشمل كل ما في ثمرة جوز الهند: الزيت واللبن والزبد وقلب الثمرة. ومن المعروف أن التركيب الجزيئي لدهون جوز الهند هو "MTC" أي "سلسلة ثلاثي الغليسيريد المتوسط"، والذي يتميز بكونه سريع الذوبان في الماء أكثر من أي نوع من الدهون الأخرى. وهذا يعني أنه يتجه مباشرة للكبد حيث يتم حرقه مباشرة كوقود للجسم، ولا يتم تخزينه. وطريقة حرق هذا النوع من الدهون عادة ما يسرع عملية التمثيل الغذائي بحوالي 15%. ويمكن استخدام زيت جوز الهند بطرق عدة سواء بالطبخ أو بوضعه على الطعام مباشرة.

2 - الأفوكادو


يعتبر الأفوكادو من الثمرات الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، فهو غني بالدهون أحادية التشبع، والتي تساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم. ويتمتع الأفوكادو بالطعم اللذيد خاصة عند إضافته على السلطات أو البيض أو شربه كعصير مخفوق.

3 - سمك السلمون


يعتبر سمك السلمون من أفضل وأغنى أنواع الأسماك بالعناصر الغذائية والدهون المفيدة للجسم. ولمن لا يهوى رائحة السمك، فإن أكل السمك السلمون سواء مدخن أو مشوي يعطيه نكهة لذيذة وشهية. كما يمكن أيضاً إضافة السلمون المخن للسلطات أو لأومليت البيض في الصباح.

4 - السمن


كلنا نسمع أن الزبد يسد الشرايين لأنه يتكون من دهون صافية (ثلثي التشبع). إلا أن الأبحاث الحديثة توصلت إلى أن منتجات الألبان كاملة الدسم قادرة على خفض وزن الجسم وكذلك خفض مخاطر أمراض القلب أو تكون الجلطات. والزبد غني بفيتامينات A وH وK، والذين يتميزون بسرعة وسهولة الامتصاص بسبب التكوين الدهني للزبد. كما يحتوي الزبد على حمض الـ"ليونيليك" المترافق، وهو نوع من الدهون المشبعة طبيعياً ثبت أنه يساعد في فقد الوزن الزائد من الجسم.

5 - زيت الزيتون


يعتبر زيت الزيتون من الدهون أحادية التشبع المفيدة للجسم، ويتميز بسهولة الهضم، وكذلك قدرته على رفع "الكوليسترول الإيجابي" المفيد للجسم. ويمكن دائماً استخدامه على السلطات أو إضافته مباشرة إلى الأطباق.

6 - زيت الكتان


هو من الزيوت المشبعة بالـ"أوميغا 3" المفيدة جداً للجسم، ويمكن استخدامه بوضعه على السلطات أو أطباق الشوفان في الصباح.

7 - الماكاديميا


تحتوي الماكاديميا على الدهون أحادية التشبع المفيدة للجسم. والمكاديميا لها القدرة على إمداد الجسم بالدهون اللازمة لحفظ التوازن بين أحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6 داخل الجسم، كما أنها تزيد من إنتاج الجسم للبروتين الدهني اللازم لصحة القلب بحيث تقلل من أخطار أمراض القلب والصحة العقلية، حيث إنها تقلل من "الكوليسترول الضار" ونسب "الغليسيريد الثلاثي".

وتحتوي الماكاديميا على كمية كبيرة من الألياف والتي تساعد على إعطاء الجسم الإحساس بالشبع وتقلل من الشهية للطعام مما يساعد على التحكم بشكل أفضل في كمية الأطعمة التي يتم تناولها وتساهم في تقليل الوزن، كما أن الألياف مهمة في تحسين عملية التمثيل الغذائي.

8 - اللوز


اللوز غني بالمواد القلوية والفيتامينات مثل فيتامين E والمعادن مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم، وهو غني بالدهون أحادية التشبع المفيدة للجسم والتي تساعد في فقدان الوزن.

9 - صفار البيض


لمحبي صفار البيض.. حان الوقت لأكل الصفار وإهمال البياض. صفار البيض يحتوي على 100% من الدهون الغنية بفيتامين A وD وE وK، إضافة إلى الكالسيوم والحديد والزنك والبيوتين والثيامين والفولات وفيتامينات B6 و12. وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن البياض لديه نفس التأثير الخاص بالنشويات على الأنسولين وسكر الدم، وذلك لعدم وجود الدهون المفيدة التي يحتوي عليها الصفار.

10 - زبدة المكسرات


معظم أنواع زبدة المكسرات تحتوي على أكثر مما تتخيل من العناصر الغذائية المفيدة.

زبدة المكسرات هي عبارة عن كمية من المكسرات المطحونة وتتوفر بأنواع عدة. وينصح الأطباء بتناول الزبدة التي لا تحتوي على نسب عالية من السكر مثل زبدة الفول السوداني وزبدة اللوز.

وتحتوي زبدة المكسرات على البروتيين والدهون غير المشبعة والفيتامين B وحمض الفوليك، وعلى مواد مضادة للأكسدة مفيدة للقلب والصحة والمعادن الضرورية للجسم. وتزود زبدة المكسرات الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها، لذا يمكن تناولها كوجبة خفيفة بعد القيام بالتمارين الرياضية أو عند الصباح لتزويج جسمك بالنشاط طوال اليوم، كما أنها غنية بالألياف التي تعزز عملية عسر الهضم.

10 أسباب غير متوقعة تمنعك من خسارة الوزن



ميديا 24 - يحاول الكثيرون اتباع الحميات القاسية وممارسة التمارين الرياضية بهدف خسارة الوزن الزائد، دون أن ينجحوا في تحقيق نتائج ملموسة، وذلك نتيجة لعوامل خفية يجهلها العديد من الراغبين في خسارة الوزن.

لا يكفي أن تلتزم بالحمية لتتمكن من الوصول إلى هدفك بخسارة الكيوغرامات الزائدة من وزنك، فهناك أشياء عليك الحذر منها، فهي كفيلة بتبديد جهودك. وفيما يلي أهم الأسباب التي تمنعك من خسارة الوزن بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية:

1- المبالغة بتقدير أهمية الرياضة
يعتقد البعض أن بإمكانهم خسارة الوزن الزائد وتناول ما يشاؤون من الطعام، طالما أنهم يمارسون التمارين الرياضية القاسية، لكن الأبحاث تؤكد على أن الحمية المتبعة أهم بكثير من الرياضة، ولا تغني أي منهما عن الأخرى.

2- قلة النوم
في الوقت الذي يعتقد الكثيرون أن كثرة النوم تساعد على اكتساب الوزن الزائد، إلا أن الدراسات والأبحاث تؤكد أن الحرمان من النوم يمكن أن يقود إلى البدانة أيضاً، والحل الأفضل هو الحصول على عدد مناسب من ساعات النوم تعطي الجسم الوقت الكافي للراحة والقيام بعملياته الأساسية.

3- الجلوس لوقت طويل
تؤدي الأعمال المكتبية التي يضطر فيها الموظف للجلوس خلف المكتب لوقت طويل إلى اكتساب الوزن الزائد، ولابد من الحركة والحصول على استراحة كلما أتيحت الفرصة لتجنب ذلك.

4- الاضطرابات النفسية
تشير الأبحاث إلى أن بعض الأمراض والاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، يمكن أن تؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن الزائد، فهي تحفز الشهية، وتدفع المريض إلى تناول كميات كبيرة من الطعام دون أن يشعر.

5- مشروبات الحمية الغازية
تروج العديد من الشركات لمشروباتها الغازية على أنها مناسبة للحمية كونها منزوعة السكر وخالية من السعرات الحرارية، إلا أن خطورة هذه المشروبات تكمن في أنها تزيد الرغبة بتناول السكر الحقيقي، وتساهم بالتالي في زيادة الوزن.

6- عدم تناول كمية كافية من الطعام
التخفيض من كمية السعرات الحرارية ليس السبيل الأمثل دوماً لخسارة الوزن، لاسيما إذا كان ذلك على حساب حصول الجسم على حاجته من المواد الغذائية الأساسية، والسبيل الأمثل لاستعادة الرشاقة يكون عبر اتباع نظام غذائي متوازن، يحتوي على كافة العناصر الغذائية الأساسية.

7- الدوران في حلقة مفرغة
يشكل اختيار الرياضة المناسبة عاملاً هاماً وحاسماً في خسارة الوزن، فلا يكفي استخدام الدراجة الثابتة أو الجري على الناقل المتحرك، فأنت بحاجة أيضاً إلى ممارسة أنواع أخرى من الرياضة تساعد على حرق السعرات الحرارية وبناء العضلات في كافة أنحاء الجسم.

8- تناول الطعام في الخارج
تجنب قدر الإمكان تناول وجبات الطعام في المطاعم، فهي تستخدم في كثير من الأحيان مكونات غير صحية، وتحتوي على نسب عالية من السكريات والمواد الحافظة، وحاول أن تعد وجباتك بنفسك في المنزل.

9- التوتر
يمكن أن يدمر التوتر والقلق المفرط أي حمية غذائية، وتشير الدراسات إلى ارتباط التوتر بزيادة الوزن، عبر إنتاج هرمون الكورتيزول الذي يشجع على تناول أطعمة غير صحية.

10- تناول الطعام أمام التلفزيون
يميل الكثير من الناس إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة والوجبات الخفيفة خلال متابعة برامجهم المفضلة أمام شاشة التلفزيون دون أن يشعروا بذلك، ولا بد من الإقلاع عن هذه العادة، إذا ما أردت خسارة وزنك الزائد واستعادة الرشاقة التي تحلم بها.

ماذا تعرفون عن حمية إنسان الكهف "PALEO"



البيان الإلكترونية - عاد الحديث مجدّداً عن حمية باليو paleo كنظام غذائي يمكن اتباعه بعدما نعتها البعض في الماضي بحمية الخرافات. فما هي باليو؟ وما أهميّة هذا الغذاء من الناحية الصحيّة؟ وهل هو حقيقة أم خرافة؟ هذا ما سنكشف عنه في هذا المقال. 

البداية من الزرافة!

تصبح حمية PALEO واضحةً إذا فكرنا لمدّة دقيقة بالزرافةّ، فمن المعروف أنّ للزرافات أعناقاً طويلة جميلة تطورت (الصحيح خلقت) كي تتكيّف في بيئة معينة. ففي بيئتها الطبيعية تتغذى الزرافة، على سبيل المثال، على أوراق أشجار السنط Acacia العالية التي تنمو بسهولة إلى ارتفاع 30 قدما. ويعتقد العلماء بأنّ الزرافات ذوات الأعناق الأقصر لا يمكن أن تتواجد في البيئات التي تنمو فيه أشجار السنط لأنها ستتعرّض للجوع والموت ويربطون ذلك بجينات خاصّة تملكها الزرافات ذوات العنق الطويل وليست موجودة في أمثالها من الجنس ذات العنق القصير.

وبهذا المثال يؤكد العلماء على ضرورة تجانس الجينات مع النظام الغذائي فيسقطون الفكرة ذاتها على البشر، وينصحون بالعودة إلى أنماط الغذاء التي كانت قائمة ومستخدمة من الجنس البشري لأكثر من 100 ألف سنة، حينما كان الإنسان يحصل على الطعام عبر مطاردة الفرائس وصيد الأسماك ونتف الطيور. وفي وقتنا الحاضر تدعو الفئات المؤيّدة لحمية «باليو» إلى مقاطعة الكثير من أنواع الغذاء التي لا تتوافق مع ما خلقت جيناتنا من أجله، واستمرّت البشريّة عليه قبل أن يفتح أول سوبرماركت عام 1930 (أي منذ أقل من 100 سنة مضت) ويعطى أول امتياز لمطعم ماكدونالدز عام 1953. 

مبادئ باليو 

تقوم «باليو» على فكرة بسيطة مفادها «كلّ ما هو مناسب لتغذية جيناتنا هو مناسب لنا». لذلك ترتكز الحمية على ثلاثة أشياء في النظام الغذائي هي الألبان والبقوليّات والحبوب، وتحظر السكر والأطعمة المعالجة. كما تشمل قائمة «باليو» تناول الكثير من اللحوم والدواجن والأسماك، وكذلك التوت والمكسرات، والفواكه والخضروات. ويشير أنصار باليو إلى أن المحاصيل مثل القمح والذرة والبطاطس تشكّل جميع المنتجات الزراعيّة الحديثة.

إنّ الذين يتبعون «حمية باليو» يبرّرون ذلك بحاجة وراثيّة تجذبنا ببساطة لهذا النوع من الغذاء، كما يؤكدون على أنّ تناول هذه الأطعمة يمكنّنا من الحصول على غالبية السعرات الحرارية التي نحتاجها فليس من قبيل المصادفة، بحسب رأيهم، أنّ مصادرنا الأساسيّة من السعرات والغذاء موجودة في مثل هذه الأطعمة. 

محاذير حول الحمية 

بالرغم من عدم وجود دراسات أكيدة حول «حمية الباليو» فإنّ التجارب السريريّة تؤكد فوائدها الصحيّة وتأثيرها الإيجابي في مكافحة العديد من أمراض الجهاز الهضمي. وقد أشارت بعض الإحصاءات إلى وجود حالات قليلة، من المتحوّلين إلى هذه الحمية حدثت لهم بعض المشاكل في الجهاز الهضمي وانتابتهم رغبة شديدة في تناول السكر. ويعتقد خبراء «الباليو» بأنّ وجود مثل هذه المشاكل في الجهاز الهضمي قد يكون سابقاً للبدء بتناول هذه الأنواع من الأطعمة، وما يحدث هو أنّ الأعراض تصبح أكثر وضوحاً مع اتباع هذا النظام الغذائي الصحي بعدما كانت تختفي وراء العادات الغذائية السيئة.

يقارن المؤيّدون لهذه الحمية بين ما يحدث عند التوقف عن التدخين من شعور الكثير من الناس بالقلق (بالرغم من كون القلق كان موجوداً قبل ولكنّ المدخّن يتوهّم بأنّه يبدّده بممارسة التدخين) وبين الأشخاص الذين يشعرون بارتفاع حمض المعدة مع قائمة أطعمة «باليو» (قد تكون المشكلة موجودة ويتم تغطيتها بتناول عدد أقل من الأطعمة التي ترفع حمض المعدة) أو بظهور التهابات في الأمعاء تبرز عند البدء بالحمية (قد يكون اتباع نظام غذائي منخفض الألياف يخبئ التهاب مزمن في الأمعاء).

لذلك يدافع مؤيدو الـ«باليو» عن الحمية مؤكدين بأنّ اتباع خيارات غذائية غير صحيّة هي التي كانت تخفي مشاكل جديّة في الجهاز الهضمي عبر قمع الأعراض الظاهرة. لذلك ينصح هؤلاء بالبحث عن الأسباب الرئيسيّة وراء مثل هذه المشاكل مثل الطفيليات، البكتيريا والفطريات واستشارة الطبيب لوجود حلول لها. 

وصفات الأجداد

مع الكثير من الجدل حول حمية «الباليو» ما لها وما عليها، تبقى حقيقة مؤكدة بأنّ أفضل نظام غذائي يجدر اتباعه هو البعيد من الأطعمة المعالجة والمصنّعة والقريب، إلى الحدّ الأقصى، في مصدره من الطبيعة. وفي خلاصة الكلام هذا بالضبط ما هي عليه حمية الـ«باليو». إنّ وصفات الغذاء الحقيقي هي التي من شأنها أن تنتقل عبر جدتك وجدة جدّتك إليك أساس النظام الغذائي الصحي في كلّ زمان.

ومن الأطعمة التي ينبغي التركيز عليها في حمية «الباليو» اللحوم والمأكولات البحرية، والمنتجات الحيوانية التي تعتبر مصدراً مهمّا للبروتين الذي يؤمّن 10 - 35٪ من السعرات الحرارية. كما يوصي المدافعون عن هذه الحمية باستهلاك الدهون غير المشبعة الأحادية كدهون أوميجا 3 وتجنب الدهون المشبعة الموجودة في الوجبات السريعة. ومن مرتكزات الـ «بايلو» أنّها تحتوي على عدد أقل من الكربوهيدرات التي تؤمنها الخضروات غير النشوية وتوفّر مصدراً للسعرات الحرارية اليومية يبلغ 35 - 45٪. كما تحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تؤمنها الخضروات والفواكه غير النشوية وليس الحبوب. 

فوائد الـ«باليو» 

يعتقد المؤيدون لحمية الأجداد أو «حمية إنسان الكهف» كما يطلقون عليها بأنّها تحسّن نسبة الدهون في الدم، تعالج أمراض المناعة الذاتية وتؤمن للجسم صدراً مهمّاً من الفيتامينات والمعادن، ومضادات الأكسدة. ويسعى الخبراء حاليّاً للبحث أكثر حول الخصائص الغذائية «لحمية الباليو» ومحاولة إسقاطها على النظام الغذائي المعاصر وتحديد نسب البروتين والكربوهيدرات والدهون تبعاً لما كان عليه لنظام الغذائي للأجداد.

أهم الخرافات الناتجة عن معلومات خاطئة حول الحمية النباتية



ميديا 24 - تعد الحمية النباتية من أكثر الحميات الغذائية شعبية بين الباحثين عن التخلص من الوزن الزائد، نظراً لأنها تعتمد على تناول أطعمة نباتية صحية، وتساعد على خسارة الوزن في زمن قياسي.

طرق للتخلص من الكرش من دون رجيم



MSN عربي - هل تريدين التخلّص من الكرش من دون أي رجيم؟ هل تبحثين عن طرق سهلة للتخلّص من الدهون في منطقة البطن؟ تقدّم إليك "عائلتي" فيما يلي سلسلة من الطرق والنصائح للتخلّص من الكرش من دون إتباع أي حمية غذائية:

الحمية الغذائية..مخاطرها أكثر من فوائدها



البيان.نت - يعتقد البعض أن الحمية الغذائية أفضل حلّ للتخلص من الوزن الزائد وطرد السموم من الجسم، لكن ذلك قد يخلق مضاعفات صحية أخرى. ورغم تعدد أنواع الحمية الغذائية، إلا أن نجاعة أي منها تبقى موضع تساؤل لدى بعض الأطباء.