الاثنين، 13 فبراير، 2012

ما هي أهمية النيتروجين في الحياة؟

سؤال الزائر: ما هي أهمية النيتروجين في الحياة؟

يجب أن نعرف أن كل الكائنات الحية تحتاج إلى النيتروجين لكي تعيش ، إذ يكون النيتروجين أهم جزء من جزيء البروتين الذي يوجد في البروتوبلازم ، وهي مادة حية موجودة في كل من خلايا الحيوانات والنباتات . يحصل الإنسان والحيوان على البروتين من الطعام من النباتات والحيوانات الأخرى .

تنتج النباتات من البروتينات المركبة النيتروجينية اليسيرة المذابة في التربة . بعض النيتروجين الذائب في التربة يأتي من الغلاف الجوي على شكل حمض النيتريك ، إذ يتفاعل النيتروجين مع الأكسجين عند وقوع الصواعق مكوناً مركبات عديدة تعرف بأكاسيد النيتروجين والتي بدورها تتفاعل مع الماء مكونة حمض النيتريك الذي تحمله الأمطار إلى التربة .

تنتج البقوليات مثل البرسيم والبازلاء وفول الصويا البروتين من نيتروجين الهواء بمساعدة نوع معين من البكتريا .

تحتوي جذور البقول على انتفاخات صغيرة تسمى العقيدات ، وتحتوي هذه العقيدات على نوع من البكتريا المثبتة للنيتروجين ، إذ لها القدرة على أخذ النيتروجين من الهواء وتحويله إلى مركبات النيتروجين .

ويستخدم النبات المركبات النيتروجينية المتكونة ويحولها إلى بروتين وبعد موت النبات تتحلل المركبات النيتروجينية وتصبح جزءا من التربة .

ولأن النيتروجين يستخدم ويعاد استخدامه بواسطة الكائنات الحية ، فإنه يمر خلال دورة مستمرة من التغيير الكيميائي . وتسمى هذه الدورة بدورة النيتروجين.

للنيتروجين استخدامات عديدة وهامة حيث يستخرج النيتروجين النقي في الصناعة بوساطة تقطير الهواء السائل ويتكون الهواء من النيتروجين والأكسجين تقريباً . ولأن درجة غليان النيتروجين أقل من درجة غليان الأكسجين فإنه يغلي أولاً في عملية التقطير ، وعندما يتبخر يجمع ويحفظ تحت ضغط معين في اسطوانات من الفولاذ .

 تابعنا على فيسبوك:


تابعنا على تويتر:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق