السبت، 31 ديسمبر، 2011

من هم السلتيون ولماذا يقال لهم ايضا الكلت؟



سؤال الزائر: من هم السلتيون ولماذا يقال لهم ايضا الكلت وما الذي يجمع المصارع شيمس بهم؟

الغاليون Galli هو الاسم الذي أطلقه الرومان عليهم، على حين كانوا يسمون أنفسهم كلتيين Celtes، وقد دعاهم الإغريق غلاطيين Galates، ويعتقد أن هذه التسميات الثلاث تعود إلى أصل واحد مشترك. وهم ينتمون إلى الفرع الغربي في مجموعة الشعوب الهندو ـ أوربية، وتربطهم صلة وثيقة بفرعها الإيطالي الذي ينتسب إليه الرومان.


لم يترك الغاليون مصادر كتابية تتحدث عن تاريخهم وحضارتهم، والمعروف عنهم مستقى من الكتَّاب الإغريق والرومان، وعلى رأسهم يوليوس قيصر، ومن مخلفاتهم الأثرية واللغوية والتراث الشعبي الإيرلندي.


لم يشكل الغاليون (أوالكلتيون) وحدة إثنية حقيقية، فقد اختلطوا بالشعوب التي سكنوا بين ظهرانيها، ولذلك فإن مظاهر وحدتهم تتجلى في الجانبين الحضاري واللغوي بالدرجة الأولى.


لايُعرف كثير عن نشأتهم وموطنهم الأول، سوى ما ذكره هيرودوت في تاريخه، من أن نهر الدانوب ينبع من بلاد الكلتيين. ويرى بعض الباحثين أن أسلافهم كانوا صناع حضارة عصر البرونز المتأخر في جنوبي ألمانيا والمناطق المحاذية لها في سويسرا وشرقي فرنسا، ولكن مما لاشك فيه أن تشكل الشعب الكلتي جرى في عصر الحديد، وعلى وجه الخصوص في القرن الثامن قبل الميلاد،في حضارة هالشتات Hallstatt (نسبة إلى أشهر مواقعها في غرب النمسا حالياً)، فقد شهدت أوربا شمال الألب ثورة تقنية كبيرة على أيدي الكلتيين الذين أدخلوا إليها استعمال الحديد، وازدادوا بذلك ثروة وقوة، ويشهد على ثراء الطبقة الأرستقراطية غنى مدافنها بالأسلحة والأدوات المختلفة. ولم يعد الزعماء كما في السابق يحرقون ويوضع رماد جثثهم في جرار فخارية، بل صاروا يدفنون بأبهة فائقة؛ إذ كان الميت يوضع تحت رمز مكانته الاجتماعية وهو العربة ذات الدواليب الأربعة،ومعها جميع الأشياء المفضلة لديه كالسيف والرمح والخوذة، وكان يوضع إلى جانبه آنية مليئة بالطعام والشراب لتكون زاداً له في رحلته إلى العالم الآخر.


دامت حضارة هالشتات حتى أواسط القرن الخامس ق.م تقريباً، وأرست أسس ازدهار الحضارة الكلتية في أوربا،وقد أعقبها حضارة لاتين La Téne (نسبة إلى موقع أثري في غربي سويسرا) التي دامت قرابة أربعة قرون (450 ـ 50ق.م)، والمعروفة في اللقى الأثرية والمصادر الأدبية الكلاسيكية. وقد ازدهر فيها الفن الكلتي الباكر،وتظهر فيها آثار الطبقة المحاربة الكلتية المتمثلة في قبور تضم عربات قتال ذات عجلتين والسيوف والخناجر والدروع. وقد وصل فن تصنيع الحديد آنذاك إلى الذروة، واشتُهرت المصنوعات الحديدية الكلتية في كل أوربا



فارلي (شيمس) ينتمي إلى قومية الأيريش Irish التي تنتشر في ايرلندا المنحدرة من عرق الكلت، انطوت شخصيته منذ الطفولة على الاهتمام ومتابعة تاريخ الشعب السلتي (شعب الكلتي) بالإضافة إلى المصارعة. سبب كون شيمس أمهق البياض وأصهب الشعر الآن عائلة وجذروة تنحدر من الكلتيون والذين هم في العادة شديدي البياض (مهق)، أغلب المنتمين لقومية الأيريش يمتازون ببشرة بيضاء ناصعة.
المصدر: الموسوعة العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق